الخميس، 6 مارس، 2014

أحبيني







تداعبني أحلام طفولتي مثلك
 

فتردني بين الزمان صبيا
 

وتزاحمني أفكار العشق بين يديك
 

فتشعل النار في رئتيا
 

يا من إذا لامست أحجار صدري


اتقلب العالم بستاناً زكيا
 

أحبيني وغوصي بين أحشائي
 

لأزداد بين العالمين رُقِيا

________

أحمد الصعيدي


هناك تعليقان (2):

قمر وليل وغيوم يقول...

الله

القصيده احساسها عالى اوى

بجد ابدعت
تحياتى لك ولقلمك

أحمد الصعيدي يقول...

الحب هو من يزيدنا جمالا ويداعب حروفنا يا قمر وليل

أشكرك لمتابعتك فانتِ الوحيدة من لاصدقاء التدوين القدامي التي لا تزال تمر هنا

أككر شكري لمتابعتك