الثلاثاء، 25 مارس، 2014

ليليات 54 ( اســـمك )






الليل يا ليلي لا قلب له 

يحرق أفكاري ويستحل شرابي 

تارةً يوهمني بأنكِ عائدٌ

ولو ساعة قبل يوم ذهابي 

وأخري يسقيني من كأس هجرك 

وصبابتي فيكِ تحرق بمهجتي محرابي

حتي إذا شاءت الأقدار يا ليلي 

والتقينا علي البعد وطال فيكِ عتابي 

أنادي باسمك الكون ملئُ فمي 

حبيبةً أنتِ تــُــرضعُ الحلم مهد شبابي

غريبة رَحـَـلْتِ عني يا ليلي 

وبقيتُ وحدي أسقي الهجر من سطور كتابي 

________

أحمد الصعيدي






هناك تعليقان (2):

norahaty يقول...

اللقاء عزيز
بين الأحبـــــــة
دائما هكذا تكون الأمور

أحمد الصعيدي يقول...

norahaty

حتي وإن عز اللقاء دائما يبقي في القلب شئ


نورتيني يا دكتورة