الثلاثاء، 11 مارس، 2014

ليليات 48 ( إمرأةٍ في خطاي )







عامان مرا
 

وطعم الحب
 

شوق الحب
 

يشعل النار في جوف المحار


أتي الربيع يا ليلي
 

يحمل هداياه
 

 ويرميها تحت أقدام الصغار


أي وجه هذا الذي خطف قصائدي


فصرت أعشقه إنتظار


أكتب .. فألمح ألف إمرأةٍ في خطاي


ولست أعشقهن
 

إلا أنني أعشق فيكِ أحلام  النهار

___________

أحمد الصعيدي

هناك تعليق واحد:

قمر وليل وغيوم يقول...

ﺃﻛﺘﺐ .. ﻓﺄﻟﻤﺢ ﺃﻟﻒ ﺇﻣﺮﺃﺓٍ ﻓﻲ ﺧﻄﺎﻱﻭﻟﺴﺖ ﺃﻋﺸﻘﻬﻦ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﻨﻲ ﺃﻋﺸﻖ ﻓﻴﻚِ ﺃﺣﻼ‌ﻡ  ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ


جميله اوى اوى اوى
الله بجد