الثلاثاء، 14 يناير، 2014

كُنتِ




حُلماً

كنتِ في عيني تواري 

كأساً 

كنت أشربه

فيسكر من حرفي السكاري 

أملاً 

كنتِ يا عمري 

لكن أملي 

مات شوقاً وإنتظارا 


هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

يبقى لاداعى للانتظار وتمنى لهم الخير
وأكيد هما كمان بيتمنوا لك كل خير
ودائما بيدعوا لك ان تكون دائما
في كل خير ... ربنا يوفقك يارب..