السبت، 11 يناير، 2014

مستقيلٌ






أمسكت قلمي 
وكتبت للحب أني أعشقك 
لكنْ عُذراً .. فقد اتَخذت قراري 
 وتركت خلفي من الحسن حروفاً 
تباهي بجمالها قمراً يطوف حول مداري 
وكتبت في أخر سطورها مستقيلٌ
يا التي 
أجريت لها الحب في أنهاري 
مستقيلٌ
يا زهرة العشق
ولؤلؤاً دوماً كان يعيش بين محاري 
مستقيلٌ 

يا هدية الشِعر
وقمر الليل 
ونجماً كان يضئُ قُبةَ داري 
مستقيلٌ يا حب 
وليس عندي ما أقول 
فشمس حبك لن تضئ نهاري
__________
أحمد الصعيدي

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

عندما يقف الحب أمام المستحيلات
اذا هي الاستقالة ولابديل..
جعل الله مدادا لكلماتك
تحياتى للشاعر.