الأحد، 6 مارس، 2011

في محراب العشق

 
كــــــشلال مـــــاء فـــوق قــــبة ربــــوة

يــــأخــــذني الحـــرف فيســــتقر قـراري

أطــــارح فـــي عينيك نساء الــــعالــمين

وعيـــناك تــطارح بســـهولة أفـــــكاري

ونــــرسم قلـــبا بــــه حـــــرفين لإسمينا

ونلصـــقه علي وجه الســــماء العـــاري

نمــــشي علي ظــــهر النـجوم وإن خبت

نكمل مسيرتناعلي سطح الهلال الساري

ونــــدور فـــي الفــضاء إن شئـنا بقيـتنا

كالـــفراشات تـغدو بين الـغدير الجاري

وتهمسي في أذن الشـــمس  إني أحـــبه

وأنا أهمس أحــبها كقديسة تضئ نهاري

وتــرسم هـي قـــديسا علي جـــدار قلبي

وتــدعوه أن يثقل أوزارها مـن أوزاري

وأقـبل يـــــده في سماحة طــفل وأرجوه

أن يـــزرع أوزارها فـــوق قـــبة داري

ويبتسم القديس إني حسدت أهــل العشق

لما رأيت العـــشق يـــفوح عند مـزاري

يــا إبـــنة الـــغرام وزهــــرة العــــشاق

وغــــادة العبـــير والـــغابات والأنــهار

ويـــا عبقري الشـــعر و ملك الحـــرف

والقـــلم والعــطرالـ .. في دجي الأسحار

لكما مـــني وشـــاح زبــــرجد وبــــهار

ومـــن العشاق لكما إسوار مـن الأزهار

هناك تعليق واحد:

شيرين سامي يقول...

قرأتها من قبل و أعجبتني جداً أشكرك على ازادتنا منها:)
تحياتي لك