السبت، 19 مارس، 2011

لــعبتي


أحرقي رسائلي الكثيرة كلها

وأوقدي النار في كلمات حبي كلها

فلقد فقدت بين الزهور عبيري

فلست أنا عاشق حسنك كعهدي سابقا

ولست أنت ..  فدعينا من التزوير

لقاءاتنا أمست  بغير حرارة

وقلوبنا أضحت بغير ضمير

كنا بين كل العاشقين قصيدة

تقصها الشفاه بين أميرة وأمير

وكنت وكانت عيونك لعبتي

والأن أجهل إلام يكون مصيري

أستوطن الأغراب كل مدائني

وأحتل النازحون حرائري وقصوري

وعطرك علي الأريكة تناثر ريحه

وضاعت في وسط الزحام عطوري

يا مرأة تحت البرودة فقدت حنانها

وفقدت أحاسيس الحرف بين سطوري

عذرا .. فأنا لا أجامل عند قصائدي

ولا أحتمل الكذب فوق وسادتي وسريري

عذرا .. فإن أوقدوا النار حول حروفي

لن أعيد حبك .. أو أخون ضميري

هناك تعليقان (2):

MTMA89 يقول...

أحمد الصعيدي..

قصيدة أكثر من رائعة..
البرودة تقتل الحب و كل المشاعر.. أفقدنا الزمان تلك المشاعر و الذكريات.. فزماننا لم يعد لنا.. و بادلناه الجفاء..


تحياتي

محمد
:)

غير معرف يقول...

هو ممكن بعد كل الحب دا يحصل كدة ؟ اشك ! بس كلامك يوجع اوى يااحمد