الأحد، 27 مارس، 2011

حبيبة .. وصديق



أتغني بالعشق كي يزداد عمري

وأكتب الشعر كي أحيا أميرا

القـصـــيدة

ولقيت عينيك وحبي إليك يشدني
.
وأخذ الحنين إلي ذكراك يهزني
.
كانت أيام طفولتنا تناديني
.
وأحلام العشق فينا كانت
.
تهتز بين يدي وتنحني
.
تراني لازلت أذكر لحنها
.
وتلك الأصابع كانت تصلي الحب
.
بين يدي حين أضمها
.
كانت حياة
.
ودرب صبح جاء
.
يحمل من شعاع الشمس
.
 بعضا ًمن ضياه
.
أه ٍمن الحب الـ  مضي
.
كيف يعود فتحملني خطاه؟
.
وأعود أبحث عن وطنٍ يضمني
.
إذا ما لاح الموت وارتفعت يداه
.
وهي .. ها هنا
.
تراها تدري من أنا ؟
.
عيناها تحتضن عيني دون تخوف
.
وعيون الناس بشغف تنظر نحونا
.
ثم عدت إلي الوراء
.
حبنا الذي كان ينمو بين جدران السماء
.
نجوم الكون كانت تشهد حبنا
.
والفراشات في البستان
.
كانت تعرف أننا
.
عش اليمامة عشنا
.
وغدا ًلاشك سيأتي بالربيع
.
غدا ًلنا
.
نعانق فيه من نشاء
.
ونبني علي الرمل الفسيحة بيتنا
.
تضمنا أشواقنا
.
غدا ًسيعرف العشاق أننا
.
وهبنا الحياة قلوبنا
.
وبأننا سنكتب للعشاق قصة حبنا
.
نسطر فيها ما نشاء
.
غدا ًلن يعود إلي الوراء
.
غداً لنا
.
كنا صغيرين وكانت
.
أحلام الطفولة تداعب عمرنا
.
ولم ندرك يوما ًبأن الحب سيافٌ
.
سيقصي بعد هذا الحب رقابنا
.
ثم أعود أنظر عينها
.
فأراها تنظر بلهفٍ كأنها
.
أم فقدت بين الزمان وليدها
.
الأن تلقاني بعد ان كنت الحبيب
.
الأن تلقاني كالغريب
.
ما بين خطو قدمي وبينها
.
بعض ٌمن الشئ القريب
.
لكن حصن حصين يفصل بيننا
.
يدعي النصيب
.
ماعادت الأيام تجمع شملنا
.
ولا عادت هدايانا تحدق حولنا
.
ويناديها رجل من بعيد
.
وصوت ٌيفصل صمتنا
.
ثم يعود يدنو نحونا
.
وتقدمه إلي ّعلي حياء
.
هذا زوجي
.
وتقول باني أحد الأصدقاء

هكذا تبدل حالي عندها
.
من بعد أن كنت لها الهواء
.
وطيف نور ٍ جاء من خلف السماء
.
تبدل حالي عندها

فأصبحت كأحد الأصدقاء

هناك 16 تعليقًا:

أحمد الصعيدي يقول...

دوماً للمرأة وجهان

وجه يحب بإفراط

وجه يعرف كيف ينسي من يحب


وللرجل صبر عجيب علي كليهما

غروب يقول...

اولا :

الأن تلقاني بعد ان كنت الحبيب
.
الأن تلقاني كالغريب
.
ما بين خطو قدمي وبينها
.
بعض ٌمن الشئ القريب
.
لكن حصن حصين يفصل بيننا
.
يدعي النصيب

ده اكتر جزء عجبنى يا صعيدي واسمحلى اخد منه كوبي على الفيس ده بعد اذنك يعنى

ثانيا :

بالنسبة للكومنت الاول بتاعك

المرأة لا يمكن ان تنسي رجلا يوما أحبته بصدق

وهى دائما اذا أحبت كان حبها بافراط

الحــب الجميـــل يقول...

طبعا القصيده اكثر من رائعه


وتعليقك انا مش متفقه معاك فيه
لان المرأة عندما تحب وتصل لدرجة العشق والافراط فى الحب لا تتمكن من ان تنسى حبيبها مهما اساء اليها

وليه منقولش للمرأه صبر عجيب وعصيب على من تحب

وعلى العموم مش هنعمم على الكل



مع احترامى لوجهة نظرك


تعليقى على الصورة صورة بكلمتها لها معنى ومغزى فى منتهى الجمال

Ms Venus يقول...

ه ٍمن الحب الـ مضي
.
كيف يعود فتحملني خطاه؟
.
وأعود أبحث عن وطنٍ يضمني
.
إذا ما لاح الموت وارتفعت يداه


سلم قلمك يا احمد

جايدا العزيزي يقول...

أحمد


حِكَايَتكَ .. / وَاضِحَةْ كَ شُروقْ الشَمسْ ..
حِكَايَتكَ .. / كَ نصفْ القَمرْ ؟!
حِكَايَتكَ .. / نَاعِمَةْ .. أوْرَاقهَا مِنْ التُوليبْ ..
ذَهبيَةْ اللونْ .. حُروفهَا بُنِيَهْ ..
تُشبِه خِصْلآتْ شَعْرِهآ وَلونْ عَيْنَيهآ ..
حُرُوفك...غَلفْتُهَا بِشَالِيْ البَنَفْسَجِيْ ..
وَرشَشْتُ عَليهَا عِطْرِيْ ..لتظل عَلَى جَمآلهآ


سيدى

نبضٌ معزوفٌ على نوتاتِ الجمال ..
تركت عطر الحرف يعبقُ بالمكان و يدلنا عليك ..
عندما يسكن العشق النبض يصيبه بالجنون
فـ يجعله يمارس طقوس الأشتياق والوله

ويخلق معزوفة لحنها صدق ممتلئ أحساس

من القلب السرمدي الى حانة من القُبلات

لتخمد نار الشوق هنا وتتجلى روح العشق المخملي
في غيوم السماء من حولي تتباها الامطار بهطول تلك الحروف
خذني أليك بين مدافئ صدرك تلامس يداي وحول عنقي دروب
قُبل من خلايا الجسد ولألى الثغر موثقاً بسكر الاشتياق
سيد الاقلام
تجرعت من نبيذ بوحك الكثير وتقاسمتها بحروفي
مداد فجرك يناغي الجمال من نور عطر الحنين


حسبك اني اجد الحرف مغرمٌ بود وزاهر العطاء ومُصاب

الاحساس رائعه هذه الحروف التي نُسجت بأنفاس البقاء

أنين القلب استعذب خيالاتك همسك بوحك عشقك

سلب العقل من جذوره ومد يد العون في بحوره أمير الحرف

تأنق مدادك باذخٌ حد الثماله بروعة جمال الاسطر هنا حضيتٌ بدفء مشاعرك

يا أنت


أنت أسطوره ارتوت حباً
وعانقت السحاب فأمطرت
الأرض بنبض المشاعر
الدافئة لتهرع إليها قلوبنا
طالبة دفئها وحنانها وحبها

عقد من النرجس يعانق معصمك

غير معرف يقول...

لقد اخترعتنى منذ زمن ولك براءة أختراع لسمائى
حين رحلت على سقف مساء
وحدك كان يدرى من أنا
ووحدك يعرف أكثر منى من أنا
من أين لك كل هذه المعاجم

}
سيدى
{

والحرف خجلا يتوارى هنا
كيف ينطق من بعض ما عنده
وأنت فوق الوصف
لا أستطيع أن أغلف حروفك
بإحساس
كسبائك الذهب الخالص والماس

يحق لك هنا ما لا يحق لغيرك

أحمد الصعيدي يقول...

غروب


لا أمان للمرأة وإن حسن حبها فهي تعرف تلدغ وقت ان ينزف قلبها عشقافي أمان الرجل

أحمد الصعيدي يقول...

الحب الجميل

تنساه وان كان بالتعايش ولكن تنساه حينا إلي حن حتي يصبح عادتها أن تمل من نسيانه فتنساه

ويصير الرجل حطام ذكري تتذكره وقت أن يغدر بها غيرهوأن كان زوجها


مجرد رأي

أحمد الصعيدي يقول...

فينوس


سلم حضورك دوما

أحمد الصعيدي يقول...

جايدا العزيزي


مع طول تعليقك وروعة كلماته والاحساس الذي يصحبها لا أملك إلا الصمت فلا رد عندي

إلا أنني يا سيدتي

عاجز عن عشق أة نملة أو غيمة
وعاجز عن عشق أي حصاة

تعليقك دوما يلهمني الكتابة والشعر

أحمد الصعيدي يقول...

غير معرف



والحرف خجلا يتوارى هنا
كيف ينطق من بعض ما عنده
وأنت فوق الوصف
لا أستطيع أن أغلف حروفك
بإحساس
كسبائك الذهب الخالص والماس


من الحياء ما قتل


وأشكر ماساتك


وأحرفك

ولكن لتعلمي أني لا أملك حق إختراعك فأنت كما أنت مجهولة للجميع إلا أنني أشعر أني أعرفك أو أنك تعرفيني منذ زمن بعيد

وثانية

ابق كما أنت غير معروفة علي أوراقي
فأنا بقايا رجل

أحمد الصعيدي يقول...

أحمد الصعيدي



صدقت فيما تقول

ويا وجه الحب البائس تحت أكاذيب الكلمات

كان الشاعر يغني الحب

وبوهم القصة مات

Noha Saleh يقول...

تراها تدري من أنا ؟
.
عيناها تحتضن عيني دون تخوف
.
وعيون الناس بشغف تنظر نحونا


رائع بجد قصيدة جميلة جدا

أحمد الصعيدي يقول...

Noha Saleh

حضورك أروع وأجمل

نورتيني

star يقول...

ثم أعود أنظر عينها
.
فأراها تنظر بلهفٍ كأنها
.
أم فقدت بين الزمان وليدها
.
الأن تلقاني بعد ان كنت الحبيب
.
الأن تلقاني كالغريب
مبددددددددددددددددع يا شاعر عجبتنى الابيات دى بالزات
بالنسبه لتعليقك
المرأه لا تنسى شىء فما بالك بمن احبت
دومت مبدعا يا سلطان العشق

أحمد الصعيدي يقول...

Star


اناىالقصيدة كلها عجبتني


نورتيني ياست الكل