الأحد، 9 فبراير، 2014

تبت يــــداكِ







فتشتُ عنكِ 

بكل الدروب وكل الزوايا 

وعلي موج البحار بحثتُ عنكِ 

وفوق الغيوم وبين المرايا 

وعند الغروب وجدتُ يديكِ

  تقبلُ يَديْ رجلاً سوايا 

ألا تبت يداكِ علي ما كان منكِ 

وحين تَوَهَمْتُ أني .. ألا تبت يداي
 ________
أحمد الصعيدي
صفحة كلام الهوي ( الفيس بوك ) 

هناك تعليق واحد:

قمر وليل وغيوم يقول...

الله الله
بجد.رائع
عجبتنى اوى القصيده
وحقا. ...تبت يداها
تحياتى