الاثنين، 24 فبراير، 2014

ليليات 41 ( ردوني )






يا ليلي 

وما كانَ لي أن أكُفَ يدَ الهوي

ولازلتِ تسبيحنَ فوقَ طوقِ جفوني 

فمتي كان هواكِ أسيرَ قلبي 

كان الهوي جزءاً من بديعِ ظنوني 

يا ليلي 

ولي في غرامكِ واحةً أناجيكِ فيها 

ويأبي الحُلمُ إلا أن يوافقَ في الغرامِ جنوني

أقولُ ليلي  فيسيلُ الليلُ موسيقي 

ويتنهدُ أهلُ الهوي عِطراً يفوحُ عند عيوني

وكلما فَـقـَدْتُ بهجركِ ريشتي ودواتي  

أشعاري .. وحُبكِ .. وأهل الهوي ردوني 

__________

أحمد الصعيدي



هناك تعليق واحد:

قمر وليل وغيوم يقول...

ﻭﻟﻲ ﻓﻲ ﻏﺮﺍﻣﻚِ ﻭﺍﺣﺔً ﺃﻧﺎﺟﻴﻚِ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﻳﺄﺑﻲ ﺍﻟﺤُﻠﻢُ ﺇﻻ‌ ﺃﻥ ﻳﻮﺍﻓﻖَ
ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺮﺍﻡِ ﺟﻨﻮﻧى

عجبتتى اوى اوى اوى
عقبال ما تكتب ليليات الألف ان شاء الله
تحياتى لقلمك المبدع دوما