الأربعاء، 22 ديسمبر، 2010

منــشور نسائي جــداً



أتظـــــنين إن كـــــسرتي جـــــــــداري

أتظـــــــنين أن يــغـــــــيب نـــــهاري ؟

وتضـــيع فـــي وسط الــزحام قصائدي

وتــــتوه بــــــين الـــــوري أشــــعاري

وتـــــشدني الأعــــماق إلــي موج بعيد

ولا أري فـــــي البــــعد لــــون بحاري

وأفـتــقد الحبــــيبة بـــعدك والصـــديق

ويــــميل مــــع الـــــــفراق مــــساري

وتظلم عــــيون الـفـــجر عند شوارعي

ويتواري الضـــوء فـــي عـيون مناري

وأدور أبحث في الطــرقات عــن وطن

وتغلق المحطات دروبها أمـــام قطاري

وأبــــــتاع الـــــرذيلة بــــين شـواطئي

ويضـــيع رغــــيف الحب عند مزاري

ويـــدير الـــزمان عــن وجهي الطريق

وتحـــــترق أحــــلامي مـــع الأســــفار

وتـــردديـــن دوما أن شــــعري أحـمق

وأني لا أجيد االغناء علي ربي الأزهار

وهذي الكواكب والنجوم تقولين أحرقتها

وأنـــي أشعلت النار فــي صدي الأوتار

أجــــدار ينهارمــــن حصون قــلاعي
.
يـــــدمــر دنـــياي ويستبيح نـــهاري ؟



ونســـيت أنـــي مـــن أضاء جــمالك

وسقيتك جـــمال العشق مــــن أفكاري

وجـــعلت مـــن ساقيك قصـــيدة شـــعر

وبنيت مـن نهديك وطنا فوق قبة داري

أنا هـــنا وستـــبقي القصـــيدة مـوطني

وسيتعلم العشاق الحب مـــن أطــواري

وسأنــقش للنساء عـــند الغيم إســـوارا

وأســـقط علي مــن أشاء مــن أمطاري

وأزرع بـــين قــــصورالعالمين مشاتلا

وأبدر الفيروز والصفصاف عند مداري

كنت سلطانتي فــــي العـمر الــ .. مضي

والأن لفظت نفسك مــــن صــبا أنـهاري

فأخــرجي من مدينتي وأحـــــرقي كتبي

وأهجري قـــصري .. وأتـركي أسواري

هناك تعليق واحد:

جايدا العزيزي يقول...

والأن لفظت نفسك مــــن صــبا أنـهاري

فأخــرجي من مدينتي وأحـــــرقي كتبي

وأهجري قـــصري .. وأتـركي أسواري

احمد

رائعه حروفك ايها العازف

تحياتى