الخميس، 29 أغسطس، 2013

ليليات ( 6 )



يا ليلي 

إن يسألونك يوماً عني 

وماذا لديك اليوم في وجداني 

فقولي بأنك شمس عمري 

وقمراً يستقر بمهجتي وكياني 

أنا يا ليلي ابن صبرك في الغرام 

وابن حرف أعلي في غرامك شاني 

شدوتك بين الناس لحناً خالداً 

ويكفيه فخراً ..أنك كنت في ألحاني

__________

أحمد الصعيدي

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

مازال قلمك ينبض بالحب

وما زال قلمك اكثر ابداعا

اما انا انكسر قلمى وضاعت من رأسى الكلمات وهربت من روحى المشاعر والامنيات


ولكن احيانا آتى الى مدونتك لأروى نفسى من جديد أروى عطشى من الشعر وكم يأخذنى قلمك لأيام فى حياتى كنت اظنها لن تنتهى


يأخذنى قلمك الى زمن بعيد وجدت فيه براءتى وأيضا جرءتى
وكم يجرحنى قلمك الان ويجعلنى اتتذكر كم كنت قاسيه على نفسى وعلى من احب.

حقيقى اشكرك على كتابانك وعلى قلمك المبدع الذى يعيد لى تاربخ امجادى وايضا احزانى

الامضاء..مدونه قديمه كانت تنافسك فى كتابه الشعر

غير معرف يقول...

ان يسئلونك يوما عنى
وماذا لديك اليوم في وجدانى
فقولى بانك شمس عمرى
وقمرا يستقر بمهجتى وكيانى
سلمت مهجتك وكيانك ياصعيدى وهنيئا
لكى ياليلى
مع حبى وتقديرى
حبى لشعرك ومؤلفاتك اللى اشتقنا اليها وتقديرى لشخصك الكريم .
تقبل مرورى المتواضع ... انسانة

فراشة ملقاة يقول...

لوحه فنيه متناسقه من احساس وكلمات و صورة واسمك معا ,دمت مبدعا