الأحد، 20 فبراير، 2011

أوهام النور


يأتيني الشعر كسرب حمام 


وضفائر بنت .. بغير يدين


يزرع ألاف الأشجار


ويجري الماء علي الأنهار


وينزع أشواك الدهر


ويغرس ما يغرس من أزهار


ويشيد وطنك في العينين


ويضئ الحب كسوسنة


بين الشفتين


يبني بيتا فوق الغيم


ويرسم قمرا قرب الشمس


ويتوجني ملكا للأثنين


وأنا لا أملك إلا الحب


ووجه مقسوم نصفين


وجه يخرج من صمت الأحزان


مرسوم فيه علي الجدران


حامل عشق إسطوري


ووردة حب بين يدي


وبعض من شجر النسيان


يسأل عني أمراء الإنس


وبعض ملوك الجان


من هذا العاشق


الخارج من رحم الأحزان


الأتي من خلف القضبان


الزارع ذاك الحب


بمختلف الألوان


يدرس تعاليم الحب


هنا وهناك


وفي كل الأوطان


من هذا الطفل الخارج


من بين سطور العشق


ومن عبق البستان


ويتلاشي الحلم ويتلاشي


خلف الحلم صمود الشفتان


وحين تبصر عيني النور


وأجد بجواري قصري المهجور


أوقن أن الحب كلام


وألا حب ينبض في قلب الإنسان


وأرجع مكسور الجدران


مفقود الأوطان


أحمل سكينا بين يدي


وبعضاً من صورة فنان

هناك 7 تعليقات:

شيرين سامي يقول...

ويضئ الحب كسوسنة

بين الشفتين

يبني بيتا فوق الغيم

ويرسم قمرا قرب الشمس

ويتوجني ملكا للأثنين

أوهام الحب جميله:)
تحياتي لك

amiralcafe يقول...

تحياتي لك

mrmr يقول...

احسنت يا شاعر الصعيد

أنثى إستثنائيه يقول...

سيد الحرف والقلم ..
مازلت تتحفنا بروائعك
ولا أملك سوى الصمت وطلب المزيد
فهل من مزيد ..
دمت بود

هبة فاروق يقول...

ما شاء الله عليك
يسلم قلمك المبدع
تحياتى

Ms Venus يقول...

الله الله الله

MTMA89 يقول...

جميلة جدا كلماتك
و قصيدة أكثر من رائعة

الحب يعيش بنا دائما بين اوهام و حقيقة
لنتعلم كيف نتعامل معه


تقبل مروري


محمد
:)