الخميس، 7 نوفمبر، 2013

عُــذراً فــتاتي







عذراً

إذا يوماً جلست علي ذراعك محبطاً

كالشيخ يرقد فوق أوراق النخيل

ورسمت وجهك مرهقاً متشابكأ

ورحت أبحث في مدن العشاق عن البديل

ورحت اغرد بين الصبايا علني

ألقي فتاتي فأرسمها علي القمر الجميل

نهداك ماتا من وقت أن مات فيكِ الطفل

وصار خصرك  كالحَمَل القتيل

لم أعد أملك علي ذراعك ريشتي

تعبت وتعب الخيل من صوت الصهيل

عذراً

إذا يوماً جلست علي ذراعك محبطاً

فريشتي لا تذكر من وجهكِ

إلاتفصيلٌ قليل

_____________

أحمد الصعيدي

هناك تعليق واحد:

ندى الربيع يقول...

حلوة ومنسقة بس ليه صاحب الكلام بيتخلى عنها وفى الآخر بيقولها لا أتذكر من وجهك إلا تفصيل قليل فيها قسوة بالغة ....
كنت أتمنى انه يكون شايل لها ولو جميل عملته عشانه وقفتها جمبه مش كل اللى بيفتكره منها عيوب وعيوب ليه مفيش فيها مميزات ..
تحياتى وتمنياتى بالتوفيق ؛؛؛