الثلاثاء، 21 مايو، 2013

ألف جاريةٍ


أنا يا حب

سمعت صوتك ذاتَ مرةَ يشتكي

وعدت منك تهزني أحزاني

وتركت خلفي ألف جاريةٍ

وليس واحدة فيهن تهواني

أنا العمر كله تخذته عشقاً

حتي تلاشي في الحياة مكاني

وصلبت ربيعي علي قدم المسا

وتركت ذكراه تبكي علي مدي أغصاني

أنا النساء جعلتهن سطوراً فوق قصائدي

ونقشتهن براويزاً علي جدراني

ورأيت رأي العين كل جوارحي

تقطر حباً يشع من شطآني

آه يا حب زماناً عشت أشعل احرفي

نهرُ ماءٍ يسيل فوق لساني

زماناً عشت علي أمل الإمارة إلا أنني

حين دخلتك يا حب تناثرت أركاني

***********

أحمد الصعيدي

هناك 6 تعليقات:

أحمد الصعيدي يقول...

آه يا حب زماناً عشت أشعل احرفي

نهرُ ماءٍ يسيل فوق لساني

زماناً عشت علي أمل الإمارة إلا أنني

حين دخلتك يا حب تناثرت أركاني

Story pain يقول...

زماناً عشت علي أمل الإمارة إلا أنني

حين دخلتك يا حب تناثرت أركاني


عجبتنى فكرة القصيدةوكلماتها

فى انتظار جديدك

الــحــــنـــــــــــــــــــين يقول...

جميله جداااااااااااااااااااااااااااااا

ندى الربيع يقول...

اسلوبك جميل ومدونتك اجمل
لك منى ارق الامنيات والتحية
احساسك ف الشعر مرهف رقة المشاعر مع صفاء الحب مزيج من العشق الصامت
بالتوفيق ؛؛؛

لــــ زهــــــراء ــــولا يقول...


زماناً عشت علي أمل الإمارة إلا أنني

حين دخلتك يا حب تناثرت أركاني
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>
صباحك جميل (:

خليه ياحاول تاني (:

لـــولا

لــــ زهــــــراء ــــولا يقول...

* يحاول