الاثنين، 20 فبراير، 2012

ســـــــمراء


 
قــــولي أحبك ثـــلاثاً
.
فـــتـقول
.
أحبك .. أحبك .. أحبك
.
وتسأل  .. أتُحبــني ؟
.
أُحِـبُكِ وظلالُ الشمسِ تـَشْهدُنــا
.
سنصيرُ طيوراً في سماءِ الكونِِ
.
ثم نعودُ نسلكُ أخر الليلِ مرقـدِنــا
.
تتفتحُ وردتــــــــان
.
وتمطرُنا سحابتان
.
وتظلُنا نجمتــــان
.
كضياءِ شمـــعدان
.
حتي كأنا
.
من التخيلِ نسألُ كيف كُـنا
.
قلنا عن العشاقِ أكثرَهـــم
.
ليسوا مثلنا .. وليتنا ما قلنا
.
ساعاتُ الهجرِ كانت خلفنا تجــــــــري
.
والـذكـريـات الـ بيـننا كـانت تـــطاردنـا
.
ســمراء أحـاسـيـســـنا أصبــحت حطـباً
.
فلنــــعترف أن الحــب صــار يُــزعجنا
.
لنعــــترف أن جـــبال الـــوهم تَهَــدمـت
.
وأنـــا كـقـلـــوبِ أطـــفالٍ قــــد تغـــيرنا
.
مــــاذا يفـــيدُ عقاربُ ساعــةٍ مشتاقــــةٍ
.
لميــــعادٌ بـــــعـده تنــــهار قـلــوبنا مِـنا
.
رســـــائـلُـكِ مـــا عـــــادت تناديـــــني
.
ورســـــائلي عــــندك تفــــقدُ المـــــعني
.
وعِــــطرُك عـــلي الأريــــــكةِ يــــفوحُ
.
ولا أذكــــــرُ أنني ســأعــــيرُهُ شـــأنــا
.
تـــاهت خـــيوط الشــمـس فــي مــأقينا
.
فصــــارت حــــياتُـنا لا تـمـــلكُ اللونا
.
ومـــياهُ الحـــبِ الـــتي كنا نجـــدِدَهـــا
.
ونسقيها الـعالــم شــهداً َمــــن أصابعِنا
.
مـــالها جــــفتْ فــلا حــــدائقُ حـولها
.
ولا زهــــــــورٌ تنـبت إن تـَصافَحْـــنا
.
والــفراشاتُ الـــتي كــــانت تــطوف
.
بنا الكونَ وفي لحظاتٍ كانت تـُرَجِعنا
.
مـــالــها هـــجرت ديـــارَ الحــــــبِ
.
فصــــرنا لا نــــراها عند نوافِـــــذنا
.
ضـــاعَ الــــوجــــدُ بـــــين قــــلوبـِنا
.
وفـــــقدنا الحـــــبِ بــــــين أضلُعِـنا
.
ضــــاعت أحاسيسُنا رغــــم الشوق
.
وضــــاعت أمـــانينا مثلما ضعــــنا
.
قلنا كــــثيراً أننا كـــكـل العاشقــــين
.
وأنـــا سنــــعزفُ للــــهوي لحـــــنا
.
قلـــــنا كـــــثيراً حتي أننا
.
بين كهوفِ الغيمِ قـد عشنا
.
ليتنا حـــــــين قلنا تبخرنا
.
حــــتي لأنــــــا تمنــــينا
.
مـــا التقــــينا يـــــومــــاً
.
وعـــن الحــــبِ ما قـُـلنـا
.
..ولا قلنا عن العشاقِ أكـــــــــثرَهـــم
.
.ليسوا مثلنا .. وليتنا لــم نحسن الظنا

هناك 9 تعليقات:

أحمد الصعيدي يقول...

الحب كان مسكناً أخذناه
كي نرضي غرائزنا وكي نشبع
تمتعنا بما لا أيماننا ملكت
فسقطنا زوراً كغاباتٍ بمستنقع

أحمد الصعيدي

فتفـــوتة سكــــر يقول...

رائع يا استاذى

تحياتى
ولك فائق الاحترام والتقدير

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا احمد
وأبحر في سمرتها بحلم جديد وحب مشتعل وأكتبها قصائد على ورق الورد "
؛؛
؛
رائعة وفاتنة أحرفك
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

Amir Ismail يقول...

ورســـــائلي عــــندك تفــــقدُ المـــــعني

البيت ده جميييييييييييييييييل جدا
تسلم أبياتك وأحاسيسك

غير معرف يقول...

يعنى بدأت بداية رومانسية جميلة وعيشتنا قصة حب رومانسية خالدة الشمس تشهد عليها وتظللها النجوم وفجأة قلبتنا من فوق السحابة اللى كنا طايرين عليها ليه كدا ياعم احمد دا انت بوظت الموضوع خالص فتت الحب كله وفى الاخر ندمت عليه
بس دا لا يمنع ان الكلمات جميلة والاسلوب رائع

ايمن عبد الله

miroooo يقول...

كلماتك فى غاية الروعة والجمال
لكن ممكن ان تنقلب كل هذه الرومانسية الى هدوء فى المشاعر احساس صعب جدا او غريب لم اكن اتوقع انه موجود
عبرت عنه بكل جمال و ابداع
احييك

أبو حسام الدين يقول...

جمال ما كتبت يهتف يا شاعر

Noran Luxor يقول...

ساعاتُ الهجرِ كانت خلفنا تجــــــــري
.
والـذكـريـات الـ بيـننا كـانت تـــطاردنـا..

جميلة أووووي استاذ احمد ...

جايدا العزيزي يقول...

سمو الامير

حرفك اليوم بنكهه الكريز

برائحة الاغندر

ندى كفجر وليد

يلامس الروح ويقتحم القلب دون استئذان

ويخنرق الوتين ليصل الى العمق

راقنى التنوع والاتقان والوصف

صياح الطهر كحرفك

دمت مبدغ سيدى

تحياتى