الأحد، 17 يوليو، 2011

شــهريــــار


قبلك
.
كنتُ أجْمَعَ نساءِ الأرض علي كتبي
.
الشامية ُ
.
والرومية ُ
.
والزنجية ُ
.
والهندية ْ
.
وكانت لوحاتُ صبياتي
.
تحملُ توقيعي بخيوط ِحرير ٍوردية ْ
.
تحمِلـُني أحداقُ
.
فيها الخضر ُ
.
وفيها الزرقُ
.
والسوداءُ
.
وفيها أحداق ٌعسلية ْ
.
أتغني في محراب ِ الكلماتِ
.
فأكتب ُحرفي فوقَ رياحي الشرقية ْ
.
تحمِلُ عُـنواني .. تحْمِلُـني
.
لسفح ِورودٍ فوقَ ليالٍ خمرية ْ 
.
قبلك
.
ضاجعتُ نساءَ الأرض ِ
.
ولمْ تــقـِدرُ أنثي
 .
أن تحمِلَ إسمي فوقَ بـِطاقاتي الشخصية ْ
.
كانت ْألفُ ألفُ أمرأة ٍمن قبلك
.
لكني لمْ أُ حبـِب إلاكِ
.
يا أخرَ أميرة ً في أحلامي اليومية ْ


الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

وجــــــــوه

عزائي أنني أخرج للحب مشهرأ قلبي

وبعض حروف علي الدرب تسقيني

القصيدة

كفــــاني مـــن الحب مـــا كـــانا

ولست أهـــوي بعد اليوم إنســانا

هـــو الــذي سلب دنيايا بشاشتها

وصار يمـــلؤ الكـــأس أحـــزانا

الحـــب وحــش حسناء صورته

غفـــر الإلــــه لمن خلاه قربانا

عيـــن الــــذي نـــهواه تخـدعنا

والعــقل وهــــذا الوجـــه أحيانا

للحــــب تـــدين الدنـــيا بأكملها

وقلبها أبـــــدا للحب مــــا دانــا

كــــأنه حجــــر لاعيـــون لـــه

وكــــهف تاه في البـــيد حــيرانا

وإن تنظرها تـــــــري عجـــبا

كعاصٍ زاده العـــــلم كفـــرانا

تري فـــي عينيها كل العاشقين

والقــــول كعار بـــات عريانا

يرتــــعد مــن شـــدة ما يكابده

كأنما رجل مـن الأهوال قلقانا

ليس المحب مــــن قال أهواك

إنما من أمسي وللعهد قد صانا


السبت، 9 يوليو، 2011

شكر واجب

أشكر كل من تقدم بالعزاء
لولا وزهراء
المورقة عبير
أم هريرة
مصطفي سيف
فتاة من الصعيد
رامي
جايدا العزيزي
عمرو يسري
بنت الاسلام
الحب الجميل
مرمر
محمود باحث عن حب
سندباد
ليس فقيرا من يحب
ليلة شتاء
لا أرانا الله مكروها في عزيز لديكم

الأربعاء، 6 يوليو، 2011

إنا لله وإنا إليه راجعون

وهل لمن رأت رسول الله في المنام
.
والسيدة عائشة رضي الله عنها رأي العين
.
ألا تكون من أهل الجنة
.
رحمك الله يازوجة عمي
.
وأمي الثانية
.
اللهم بدلها داراً خيرا ًمن دارها
.
وأهلا ًخيرا ًمن أهلها
.
اللهم إن كانت محسنة ًفزد في حسناتها
.
وإن كانت مسيئة ًفتجاوز عن سيئاتها
.
اللهم وأدخلها الجنة بغير سابقة عذاب
.
وإنا لله وإنا إليه راجعون

الاثنين، 4 يوليو، 2011

ذاتــــــي

بسم الله الرحمن الرحيم
علي الرغم أني لا أحب لغة الفرض ولكن لأخوتي
حق العشم ولي الشرف في ذلك كطلب
أختي الغالية
الفردوس الأعلي
وأختي الصغيرة  اليمنية
عبير الربيعي
بعمل تشريح تدويني
لبعض من ذاتي وذكرياتي
علي بركة الله بدأت
ذكرياتي
أخطو بينها بكل رفق ربما أري فيها الأجمل
وإن كانت كلها جميلة بكل ما تحمل من شجن أحيانا
حزن يأخذني حد الموت أيا كان فهي رحم ولادتي
لحظات سعادة لم أذكر أنني شاهدت بكارة طفلها وهو يكبر عليها
يتأدب بأدب الصعيد البكر بكل ما يحمل من رجولة وشهامة وعدم خوف
من قول الحق لكن لازمته حنيته التي زرعت مع خطعمره رومانسية مطلقة
و حنية  تقهر كؤؤس الجحود فأصبح مادة للعشق
فصار قصة  حاول أن يهرب منها كثيرا إلي أن وقع فيه دون أن يشعر
فكان شاعرا
و لأن ذكريات الشاعر بحر ماء لا يتفض
لا أملك إلا الصمت في محراب جدرانها

سلام
لكل حرف جرئ
لكل لسان صادق
عادل يري وجه الحق
لكل من نشأ علي الرجولة
وعمل بها بدءا بحق المرأة
وإنتهاءا بحقه
عتاب
لكل عاشق لم يعرف للحب اخلاق
لكل من بري المرأة شاة أوبعير
لكل من خان عهدي
لكل من رأي حرفي فظن السوء في شخصي
لكل من قال عني ما ليس فيا
لي أنا
لأنني أجهل دروب الحرف والقلم
إهداء
لمن تذكر اسمي فقرر توجيبي هذا النص
الفردوس الأعلي
عبير الربيعي
شكر
لأمي
ولمن عشقتني حد الجنون
وأوفت بعهدها
كلمة
أحبك
الواجب التدويني
ما أخذ بسيف الحياء باطل
ولن أفرضه علي أحد
ولكن من باب العشم أتمني لو أستودعه
جايدا العزيزي
بنت الاسلام هدير
رانيا ليس فقيرا من يحب
فينوس
عازفة الألحان