الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

أغانينا


وتذكرت أننا يوماً
.
تخذنا عهد الحب إنجيلا
.
وقرأنا نهج العشق ميثاقاً
.
يشهد كل ما فينا

وقلنا
.
وإذا ما جف نهر الحب في يوم ٍ
.
سنشق نهرا ًبين ربوع وادينا
.
يرش علي العشاق حلاوة
.
تم يعود من بعد العشاق يسقينا
.
ويسقي ظلام الليل إسوارا ً
.
يزهزه في مأقينا
.
وقلنا أن الحب أيكتنا
.
وبعض من أمانينا
.
نهاراً يشاطرنا أفراحنا

 وبقية الليل يردد معنا  أغانينا
.
قلنا كثيراً

وليتنا ماقلنا

فجر الحب يعرفنا

إذا أفلت ليالينا

ليتنا حين قلنا تبخرنا
ولم نعرف للهوي دينا 

هناك 9 تعليقات:

نور القمر يقول...

كلمات رائعه بجد ..
شكرا لك وبالتوفيق
مع تحياتى
نور

هبة فاروق يقول...

الله يا استاذى ...بجد عجزت عن وصف اعجابى بكلماتك الرائعه
تحياتى لك ولقلمك وفكرك المبدع

وجع البنفسج يقول...

الله رائعة .. سلمت يداك على تلك الكلمات الرقيقة الجميلة ..

دمت مبدع اخي أحمد ...

❤Šąℛą ❤ يقول...

منذ مده طويله اتصفح المدونات ولم اقرأ كلمات بهذه الروعه..

تحية اعجاب بما خطته يدك اخي العزيز

ساره

sabry abo-omar يقول...

مبدع وكلماتك صادقة وتدخل القلب مباشرة صديقى...تحياتى لابداعك ومشاعرك وكلماتك الرقيقة

aya abd elkarim يقول...

ليتنا حين قلنا تبخرنا
ولم نعرف للهوي دينا 

جميييييييل قلمك كالعاده يا سلطان العشق
و عزائى الحار لك علما بأنه متأخر جا لكن لم أكن على علم حينها و كنت اواجه مشاكل فى الدخول على مدونتك فلم أستطع ان اعرف ما حدث إلا الآن فتقبل عزائى

الله يرحمها و يسكنه فسيح جناته

جايدا العزيزي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
جايدا العزيزي يقول...

عام مضى.... بكل ما فيه من اعمال خيرها و شرها .. جعل الله جميع اعمالنا مباركة صالحة .. وأن يغفر الله خطايانا و ذنوبنا..
و عام نستقبله بكلّ الأماني .. و تجديد النيّة فيه بان تكون جميع أعمالنا خالصة لوجه الله .... و العزم على التقرب لله تعالى .. في الصالحات من الاعمال و الافعال

اسمى آيات التهانى و التبريكات الى جميع الاخوة والاخوات ... و الامة الاسلامية و العربية .. بهذه المناسبة العظيمة .. جعلها الله سنة خير و بركة...

و نصر الاسلام و المسلمين ... في شتى بقاع الأرض
كـــــــــــــــــــــــــل عــــــــــام وأنتم بخـــــــــــــير

جايدا العزيزي يقول...

عام مضى.... بكل ما فيه من اعمال خيرها و شرها .. جعل الله جميع اعمالنا مباركة صالحة .. وأن يغفر الله خطايانا و ذنوبنا..
و عام نستقبله بكلّ الأماني .. و تجديد النيّة فيه بان تكون جميع أعمالنا خالصة لوجه الله .... و العزم على التقرب لله تعالى .. في الصالحات من الاعمال و الافعال

اسمى آيات التهانى و التبريكات الى جميع الاخوة والاخوات ... و الامة الاسلامية و العربية .. بهذه المناسبة العظيمة .. جعلها الله سنة خير و بركة...

و نصر الاسلام و المسلمين ... في شتى بقاع الأرض
كـــــــــــــــــــــــــل عــــــــــام وأنتم بخـــــــــــــير