السبت، 23 يناير، 2010

استمعت لرائعة تميم البرغوثي ( في القدس )

بين أوراق الأخت العزيزة خواطر شابة

وأستأثرني كثيرا كلماتها فقمت أنسج بعض

كلماتي حتي لأني أستنبطت من جمالها بعض العبارات

ويا قدس عذرا إذ لا أملك إلا القلم والدعاء

اسأل الله الشهادة فيكي خالصا لوجهه الكريم


القصيدة


مــــــــــــررت عــــــــلي الــــــقدس فظلــــــــني بـــــــــين الأعـــــــادي


صــــــــوت الــــــــرصـــــــاص وبعــــــــــــض حـــــــــطام دورهـــــــا


فســــــــــألت نفــــــــــسي عــــــــن غــــمامــــة صــــــيف كــــــانـــت


تطــــــــــوف بــــــــنا حــــــتين كـــــنت فـــــي الـــــزمان أزورهــــــا


وتمنــــــــيت لـــــــو أن الــــــذي وهــــــب الحــــــــياة لــــــــدونـــــها


دب الحــــــــــــــياة عـــــــــــلي شــــــــــــــواطئ ســـــــــــــورهـــــــا


ويــــــا ليـــــــته مـــــــن دم الشـــــــــهداء أغـــــــــدق مــــــاءهـــــــا


وأجــــــــراه يـــــــنابــيــــــعا بـــــــــين حـــــــــنايا خــــــضرهــــــــا


فــــــي الـــــــقدس تـــــــــوراة وإنجــــــــــيل وأوراق زبــــــــــــــور


وبــــــــركات أركـــــان يحــــــــضن يمــــــناهـــــا يـــــسـارهــــــــا


فـــــي الــــــقدس بعــــــض خنـــــــازيـــــر يغــــــلقون شــــوارعا


وينــــــــــشرون الفــــــساد بـــــــــين ســــــهولـــها وجــــــبالــــها


فــــــي الــــــقدس ســــــياح لا يــــــــــرون الـــــقدس إطــــــــلاقا


وتــــــراهــــم لا يــــــذكـرون مــــــنها إلا طـــــــيف خــــــــيالـــها


فـــــي الــــــقدس ومـــــن فـي الــــقدس ســــــوانا ومــــــن نحن


إذا لـــــــم نـــركـــع بالقـــــبلات عـــــــند شــمــــسها وهــــــلالها


وفـــــي الــــــــقدس أبنــــية وأحـــــجار مــــرصـــعة بـدم الشهيد


والكــــــــل يتمـــــــــني الفـــــــــناء بــــــــــــين ضــــــــلوعـــــها


الـــــــــقدس فيــــــنا وتـــــــرابـــــها لــــنا كــــمثل جمـيع الأنبياء


متلفــــــفين ومطـــــــــوقـــــــــين وميتـــــين بــــــين حـــــــبالها


فالـــــقدس يــــاقــــــوتــــة حـــــمراء تــــــري قــــــدر الله فــيها


ينـــــــثرالــــــبركـــــات علـــــي رؤوس الأطـفال عــــند جــبالها


والقــــدس صــــبية ألـــقي الصباح علي وجهها الســـحر


والكل مفــــتون بتلالها ويـــرجوالشهادة بــــين ظــلالها


إنــــــي لأعـــــرف ريحـــــها مــــن غـــــير بصـــــــيرة


وأشـــــــــم روح صـــــلاح الــــــدين بـــــين ربـــوعها


وحــــــدثت نفـــــــــسي لـــــما غــــــدوت بـساحــــــها


مــــال أيــــــام الحــــبيبة ؟ قـــــديمــها وحــــــديثـــها؟


أتـــــلك التي نــــام الــــزمان علي صــــدي أوتارها ؟


وتـــلك المنازل في الــــربـــوع كيف حــال مقيــمها؟


نشتاق أزهارك يا قدس في السراء والضراء نحبها


وحـــدثني التاريخ حــين كنت أهـذي من شدة بأسها


يا أيها الـــعربي الـــذي أغـــرقت دمــوعك أرضها


قــــل للــــذين تسامــــروا وكأس الخــمر في يدهم


وتـــركـــوهـــا تــــــئن فــــي الــــضلالــــة وحدها


مــــتي تبــــصر الشـــعوب بأنـــها أرض الأنــبياء


فـــــسوف تــــــعود الـــــقدس لـــــسابق عــهدها


مــــــتي يبـــــصر المســــلمون الــــعز بغير مذلة


تــــطال رؤوســــهم وجــــه السماء بين نجـومها

الأحد، 10 يناير، 2010

شمعة عاشقة


أضــــاءت وليل الـــــدجي كان يخفيها


وأظهرت حسنها لــــمن لايـــري فيها ( فمها )


شـــــريدة ونـــــارالحنـــين تحرقــــها


والقلب بالشــــوق يبــــعدها ويــدنيها


ويستـــبيح طــــعنة ذكـــراه في دمها


ذاك الحبيب مــــاعـــاد هـواه يحييها


وكــــأنها ضــــرة للقــــمر كــارهها


كلــــما أينــــعت أغــــشي لياليــــها


تأججت مـــن لوعة الســهد وتذكرت


عــهد الحبيب فصار الـــوجد يبكيها


لها هـــالة تبــــدو حـــــول أعظـمها


تســــقي أســافلها شـــــوقا أعـــاليها


والقــــلب يبــدو بـــين ضلوعها لب


كأنما نــــجم إذا أفلت قــــــام يحييها


بـــدت كالشمس فــــي حجرة ظلـماء


تشــــدو بـــدمع نـهاية شــدواه ينهيها


تحــيي لياليها نــــورا ســوف يقتلها


ســــوء الجزاء لعشق كـــاد يفنيها

الجمعة، 8 يناير، 2010

في عروق رجل


جئــــتك أحــــمل أشــــواقي مـــع الأســـفار

ونســــجت عطــــري مــــن ربـي الأزهار

ورحـــــــت أسكر مــــن شـــفاهك يا رجلاَ

عــــاش ... يصــــول فــــــي أفــــــكاري

ونشـــدت فــــي عينيك أحـــلي قصــــائدي

وغــــنوت بها فــــوق الغـــديــر الجـــاري

وجعــــلت مــــن أفكــــارك لحــن قصيدتي

يــــــشدو بـــه الــواقـــفون عـــند مـزاري

وأشعــــلت فــــي جــــدار القــــمر حرائقاَ

تحـط حــــيث تـــــكون يــــا عشـــــتاري

ورسمت علي الكواكب خريطتي ومدينتي

وكــــنت أميري فــــــي صولجان مداري

وهببـت كـنسيم الـربيع علي دنياك يا عمري

وبعــثرت علي ترابك بطفولة .. أمطاري

إنــــي أحبك .. وأعيش فـــيك أنــــــوثتي

وأحــــيا فــــــي دمائك ليلتي .. ونهاري

وإن كان للعـــــشاق حـــق فـــي الهوي

فــــما أصـــغر العشاق وأنت جـواري

الأربعاء، 6 يناير، 2010

ماعدتش حبيبي


خلاص هأسيبك ولسه دمعي في عنيا

ولو تفتح بيبان الكون حواليا

ولو تزرع ألف زهرة حب

تنور بعطرها لياليا

خلاص هأسيبك

ماعدتش حبيبي ولا هأبقي في يوم حبيك

قلبي اللي كان قرب يموت

لسه بيحلم بالنهار

وضحكة بيضا منورة

زي ضحكات الصغار

ماشي بعيوني الدبلانين

شايل سنيني المجروحين

عريان البدن مجروح الجبين

وانتي عنيكي ياحبيبتي

مش حنينين ولا طيبين

وقلبك من قساوته عب طين

عمره ما ندهلي ولو حتي بسكات

ولا اداني احساس بحب ولا قاللي هات

لملمت زي الليل عضمي علي كتافي

تايه في ليل الشتا حتي القدم حافي

جايلك ياطريق بجسمي النحيف

بألضم خيطي في همي

لا عارف أقول وداع

ولا قادر من الرعشة أسمي

نص ميت .. نص صاحي

بأجهل عيون الناس

وأتوه في أطراف الضواحي

وأرحل مع الكتابة

ما أعرفش طوبة

من شهر بابة

من دون موانع أو إجابة

أنا والحب لعبة

حظها م الاساس خايب

نادر أكون أنا وحبيبتي حبايب

وساعات كتير نكون غرايب

اذا يحضر الحب لحد فينا

تلاقي التاني غايب