الاثنين، 22 مارس، 2010

من أوراق عجوز عاشق


يا أيها القلب الرقيق

عندي شئ من عتاب

منحتك الحب الكبير

فما وجدت غير ذرات التراب

وضممت بساعدي صدرك

فعرفت كيف يكون الإكتئاب

وسطرت إسمك في سطور العاشقين

فمحوته بيديك من ذاك الكتاب

فإذا إنتهي لحني في يدي

وغدوت جزءاَ من سراب

وصارت أيامي خريفاَ

وصار العمر يحن إلي الشباب

تذكر أني وهبتك الحب الكبير

وأني سأحيا بشئ من عتاب

هناك 6 تعليقات:

sweet angel يقول...

أناااااااا اول تعليق

sweet angel يقول...

والله يا أستاذ احمد
قفلت المدونه
مقفلتهاش
انا بردو اول تعليييييييق
هييييييييييييه
واخدت التاني كمان

sweet angel يقول...

والتالت ليا كمااااااااان

انا احتليت المدونه

sweet angel يقول...

اما اروح اقرا وارجع

sweet angel يقول...

يااااااااه
بعد كل ده

لسه بيناديها بالقلب الرقيق

وسطرت اسمك في سطور العاشقين
هي مش المفروض تبقى وسطرت "اسمي"

بس جميل
ومبدع كالعاده
ولازلت بانتظار الديوان

خواطر شابة يقول...

"وأني سأحيا بشئ من عتاب"
ما أحلمه وما اوسع صدره بعد كل ما بدر منها قلبه لا يحمل لها الا شئ من العتاب فأي قلب هذا الذي يملك