الأربعاء، 25 نوفمبر، 2009

خلاص هأسيبك ولسه دمعي في عنيا



ولو تفتح بيبان الكون حواليا



ولو تزرع ألف زهرة حب



تنور بعطرها لياليا



خلاص هأسيبك



ماعدتش حبيبي ولا هأبقي في يوم حبيك



قلبي اللي كان قرب يموت



لسه بيحلم بالنهار



وضحكة بيضا منورة



زي ضحكات الصغار



ماشي بعيوني الدبلانين



شايل سنيني المجروحين



عريان البدن مجروح الجبين



وانتي عنيكي ياحبيبتي



مش حنينين ولا طيبين



وقلبك من قساوته عب طين



عمره ما ندهلي ولو حتي بسكات



ولا اداني احساس بحب ولا قاللي هات



لملمت زي الليل عضمي علي كتافي



تايه في ليل الشتا حتي القدم حافي



جايلك ياطريق بجسمي النحيف



بألضم خيطي في همي



لا عارف أقول وداع



ولا قادر من الرعشة أسمي


نص ميت .. نص صاحي


بأجهل عيون الناس


وأتوه في أطراف الضواحي


وأرحل مع الكتابة


ما أعرفش طوبة


من شهر بابة


من دون موانع أو إجابة


أنا والحب لعبة


حظها م الاساس خايب


نادر أكون أنا وحبيبتي حبايب


وساعات كتير نكون غرايب


اذا يحضر الحب لحد فينا


تلاقي التاني غايب

ليست هناك تعليقات: