الاثنين، 13 أبريل، 2009

حياتي



نسائم حبي... شرقية

ترش علي الحب... أحلي الندي

كضحكة طفل ... فوق سرير

من الورد يأرجحه المدي

ومثل جميع النجوم ... سرت

إلي عيناك أطلب بعض الهدي

أنا لحبيبتي .. ليداها وعيناها

لشعرها الأسودا

أتري انك تحيا... بدوني

محال... فكلانا لبعض نقطة المبتدا

حياتك مني ..فلولاي لم تكن

شيئا.. ولولاك ماأمسكت قلما بيدا

فيا حبيبي.. يا رفيق الطريق

أنا الرحيق وأنت الشذي

لك روحي وعشقي ودمي

لك أمسي ويومي.. وغدا


هناك 3 تعليقات:

عاشقة الأحزان يقول...

الحق اول تعليق
هههههههههههههههههه

عاشقة الأحزان يقول...

السلام عليكم
أذيك يا استاذ أحمد
الف مبروك على البوست الجديد الجامد ده
بصراحه جميل قووى وكله شجن
فيا حبيبي.. يا رفيق الطريق

أنا الرحيق وأنت الشذي

لك روحي وعشقي ودمي

لك أمسي ويومي.. وغدا
الله الله الله الله الله
ربنا يكرمك يارب دمت مبدع تقبل تحياتى

صفــــــاء يقول...

نسائم شرقيه تحمل أريج الزهر
معطرة بحلاوة الندى
ونجوم من عينيها تهدى عابرى السبيل

ولولاها ما قرأنا تلك القصائد الجميله والرقيقه

تحياتى لك