الاثنين، 20 مايو 2019

دعـــيني





كم من إمرأةٍ

عــــَـبرَت سواحلَ وحدتي

ضـــجرتُ رحلتها 

ثم صــــرختُ دعـــيني 

قلبي مـلك أمــــيرةٍ

اينما ذهَـبَت تـــدلّلـت

كالنجم بطرفِ خيالِها تهديني 

هي تشاطِرُني همومَ حروفي 

وزيـــفَ احلامي 

ولهفةَ عّـــبرتي .. وكفرَ يقيني 



هناك 7 تعليقات:

غير معرف يقول...

كل عام وحضرتك بخير وسعادة وراحة بال
دا اولا
ثانيا بقى
لفت نظرى ان حضرتك غيرت تعريف المدونه!؟
سنين العمر ال فات ده وكنت ولازلت اميرا فى مدونتك بما تخطه يمينك .. ودائما نحن بانتظار ديوانك فى معرض من المعارض يوما ما.
عشنا مع ليلى بكل احساسها فى حزنها وحبها..
مدونتك لها قيمه بين المدونات هى فعلا أميرة المدونات ،، بلاش الياس والحزن ،، لا تهملها
تحياتى لحضرتك يا شاعر
دمت ودام قلمك ينبض شعرا
أ.ش

أحمد الصعيدي يقول...

يعلم الله ان ايامي هنا اجمل ايامي وستبقي وان المدونات اجمل وارقي عندي من مواقع التواصل الاجتماعي
عدم تواجد المدونين هو اكتر شئ بيزعلني
#شكرا لك لجميل حسك ورقي تعليقك ودوام التواصل المجهول
#اشكرك كثيرا

رحاب صالح يقول...

مساء البنفسج
اسعدني مرورك بمدونتي
وانا هنا الآن لأطوف في حدائق الشعر
برغم اني اج الحزن يكمن بين الكلمات
تحياتي

غير معرف يقول...

كنت اتابعك من ٢٠١٢ واللن سعيده عند عودتى ان اجدك ما زلت تكتب
تحياتى لك وللمدونه

أحمد الصعيدي يقول...


أ.ش
المجهول الحاضر دوما
كل عام وانتي بخير
تعريف المدونة زي ما هو متغيرش
شكرا لحضورك الراقي وشكرا جدا للمتابعة
المدونة اصبحت كصندوق الذكريات :(

أحمد الصعيدي يقول...

رحاب صالح
اسعدني جدا مرورك وتعليقك
اتمني دوام التواصل اختنا الغالية

وربنا يرجع المدونين بالسلامة
نصيحة ليكي حاولي تدخلي تمبلر هيعجبك جدا

شكرا لمرورك

أحمد الصعيدي يقول...

غير معروف
منذ 2012 لم امتنع وان بعدت بعض الوقت
اسعدك مرورك جدا وشكرا لمتابعتك
واتمني دوام الحضور
اشكرك كثيرا