الخميس، 1 مارس، 2012

لا


يا دمع
.يا طفل بين العين يبكي
.وراح عند جدار الخد يشكي
.ويكتب كلمة
.ويحفر تحت جفن العين نجمة.

.لازلت سيد العشاق
.أذكر حروف الحب في لغتي
.وأبعثر طفولة كانت
.تلهو فوق قاصرتي
.وأزرع الأشجار علي خصرها
.فتطرح ورد الحب في رئتي
.يا دمع إنجدل كيف شئت
.أو إرحل عن الدنيا غريبا
.فلست أنا من يستكين لحزنه
.لا ولن أبقي وحيدا
.لازلت بين العاشقين قديسا
.يحاوره العاشقون
.وكل السعادة أن يجيبا

هناك 6 تعليقات:

فتفوتـــة سكـــــــــر يقول...

يا دمع إنجدل كيف شئت.أو إرحل عن الدنيا غريبا.فلست أنا من يستكين لحزنه.


راقتنى استاذى

رائع

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

لازلت بين العاشقين قديسا
.يحاوره العاشقون
.وكل السعادة أن يجيبا
ويحمل هم مركبتي

دائما البكاء والشجن يصاحب العاشقين ويكون لهم عنوان

كلمات رقيقة جدا
رائع ياصعيدى
احييك عليها

Noran Luxor يقول...

لست أنا من يستكين لحزنه
.لا ولن أبقي وحيدا

لــــــــن ابقي وحيدا ..

جايدا العزيزي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا احمد
نص رائع رغم ألم الطفوله "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

جايدا العزيزي يقول...

سيد ألابداع ملائكى الهمس
قيصر الحرف ونبض البوح
يامن تمتطى صهوة الحرف وتجيد العزف

ويامن تنثر العطر على وريقات مزن السماء
حروفك أمير الاحساس ربيع دائم الصفاء

نبضك اليوم نور ومطر

نبع صافى منهمر

واذا ما مرت اناملك على الملح تحول سكر
صباح عطر
على قصيده مطر
صباح يغمر سماءك بالزهر
تحياتى