الأربعاء، 14 أكتوبر، 2009

من أوراق عجوز عاشق


يا أيها القلب الرقيق
.
عندي شئ من عتاب

منحتك الحب الكبير

فما وجدت غير ذرات التراب

وضممت بساعدي صدرك

فعرفت كيف يكون الإكتئاب

وسطرت إسمك في سطور العاشقين

فمحوته بيديك من ذاك الكتاب

فإذا إنتهي لحني في يدي

وغدوت جزءاَ من سراب

وصارت أيامي خريفاَ

وصار العمر يحن إلي الشباب

تذكر أني وهبتك الحب الكبير

وأني سأحيا بشئ من عتاب

هناك 12 تعليقًا:

حنان الشافعي يقول...

رائعه

فتاه من الصعيد يقول...

انا موش هاجي اعلق تاني .... لان تعليقاتي بقيت مكرره

بس احييك بجد

جمييييييييييله ... تحمل صدق عميق

تحياتي

(Joudy) يقول...

كده مش ناااااااافع أجيب كلام ليك منين بصراحة يعجز الكلام أمام كلماتك

حقيقى ربنا يوفقك إن شاء الله وتنشر مؤلفاتك وتشتهر بقى وتنسانا هههههههههه

دمت بكل الخير والسعادة والنجاح

7annen يقول...

احمد

بالله عليك تقولى اعلق اقول ايه ؟

بس جاوبنى على السؤال دا وانا هاجى جرى اعلق

اصلك مفيش كلام احلى من اللى انت كاتبه علشان اعلق بيه

حنين

اسامه 44 osama44 يقول...

تانيه ماشاء الله عليك
ثانيه اصبر علينا استيعبنا للبوست الاول وبعد كده اكتب الجديد
بجد ماشاء الله عليك
دمت رائعا
لامواخذه فى حاجه البلوجر عشان كده معرفتش اعلق بيه

Pink Dreams يقول...

طبعا زى ما عودتنا البوست رائع بجد

تسلم ايدك

ريمان يقول...

رائعه وجديده



تحياتى


سامع صوت التصفيق

؟


تصفيق حااااااااد لقلمك

well يقول...

العتاب اول طريق الفراق ...
تحياتى

غير معرف يقول...

أري حزن يعلو مدونتك

اتمناك بكل خير

سامية

البروفيسير يقول...

السلام عليكم
مدونتك رائعه وكلماتك اروع
تحياتى
احمد وعلى فكره برضه صعيدى ههههههه
ان شاء الله يستمر التواصل بيننا

جنــــــــــة الله يقول...

وسطرت إسمك في سطور العاشقين

فمحوته بيديك من ذاك الكتاب

فإذا إنتهي لحني في يدي

وغدوت جزءاَ من سراب

وصارت أيامي خريفاَ

وصار العمر يحن إلي الشباب

تذكر أني وهبتك الحب الكبير

وأني سأحيا بشئ من عتاب




كلام ما يتوصفش بصراحة
راااااااااااااااااااااااائعة بكل معنى الكلمة
حلووووة اوووى
تسلم ايديك بجد
تحفة

جنــــــــــة الله يقول...

اخيييييرااا تم اضافة التعليق