الأحد، 29 يناير، 2012

غالـيــتي فـــي ســطوركتابي



خــطبَ الشاعـــرُ مخــتالا ًفـي قـبيــلتِه
.
يــالــــيت كـــل الشـــباب مـــثل شـبابي
.
ويـــالـــيــت الـــعــاشقـــين جميـــعهم

يَستـقون حــرفي في حضرتي وغيابي

أنا جعـلت الشـعر حفــنة ًفـــي يـــدي

وفتحتُ للحــرفِ بـابـا ًفـوق قبةِ بابي

وجمعتُ الكواكبَ ترقصُ عـند نافذتي

وأضأتُ النــجومَ مـــن ضــياءِ شهابي

أنــا وجـــهُ الحـــب ِفـــي ظــل ِالـمدي

 أفـــوح ُعـِطــراً عـــلي رُبــي أهدابــي

وطـــيورُ الكـــون ِتــعـرفـــني عــَـازفا ً

وترقصُ عند الفجــر مـــن جميل ِ ربــابي

ومــوج ُالـبــحر يحاكــــيني هـــا هــــنا

ويُصـــلي الحـب للــعاشــقين في محرابي

ويُقَبل الفـــيروز صباحا وجــــه نافـــذتي

ويُعــَــطِرُ الكـــون َمـــن أريــــج عبابي

أنــــا شــــطرُ هـــذا الكـــون ِوبــــريقه

والأخـَـــرُ غالـيــتي فـــي ســطوركتابي

تــــارة ً أجـــدِلُ خِصــالــها بــماءِ الغــيمِ

وتــــارة ًأكـــحِل رمـُــوشها مـن أعشابي

وأغـــسل عيـنــيـــها بــــــماء محـــبــتي

وأحــجُـبُ وجــهَــَها مــن حـريـــر نقابي

وأعـَــضُ عــلي عــــين ِالرجالِ فلا يروا

وجه حـبيبتي ويُـــستباح شبابي
.
فصـــرت بـــين الناس أغـــزل قصـــيدتي

وأجـُــــر الشــــعراء فـــي حـــروف ِركابي

وســـأبــقي مـــادمـــت ُعــــمري شـــاعــرا ً

أُعـــــلِم العــــشاق الحــب فــــوق هــضابــي

الأحد، 15 يناير، 2012

إنحـــصري

حبيبتي .. أنا لها
.
أرضها وسماءها
.
بَـــرها وبحرها
.
تسري في دمي
.
وعلي منطِق فمي
.
أنــشــُرُها بين الوري
.
غيمة ًلا تــُري
.
تـُسقِط ُعلي الأرض المطر
.
فيرتوي منها الشجر
.
وينزوي إليها الحجر
.
ترمي آفاقها إلي آفاقي
.
ذاك عهدي معها وإتفاقي
.
لا يعرف قلبي سواها
.
ولم أكُ قـَط  لولاها
.
في سحرها أذوب
.
أبدأ منه الضحي والدروب
.
وكذا هي تذوب
.
حلمٌ أنا لها
.
أغازل صحوها ونومها
.
تسير في سيري
.
.لا تعرف علي الأرض غيري
.
أختبئ تحت ضلوعها
وتحيا تحت أجفاني
.
لم ير العشاق لعشقنا ثاني
.
أقول لها هاكِ يدي
.
فتقول لك غدي
.
يا نجمة في الفضاء
.
تبددي
.
يا موجة بحر
. 
تمردي
.
يا نسمة ريح مرت من هنا
.
تشعبي وتعددي
.
أوحيث شئت إذهبي
.
وسألتك بشمس الحب
.
إنحصِري 
.
وأنكِري
.
وإياكِ أن تتحيري
.
وأحذري
أن تجهري

السبت، 7 يناير، 2012

جــــــــــــــــارتي

 
أفتح شــباكي عـلي وجـــه الصــباح يومــيا

فــأري جـــارتي الــتي تـجـري في شراييني

أحــييها .. تحــييني

ألاطفها .. تجاريني

أحاكـــيها عـــن قصـــص العــشاق أحـلاها

عــن نار الشــوق فـــوق وسادتها تحاكيـني

أناديها بأسمها مـــايــــا كــما دومــا ألقــبها

بشوق فــتاة العــشرين لشاعـــرها  تناديني

وتصحـــبني إلــي بعــض غيمات أراقصها

وعند جدار الشـــمس نقطف زهـر البساتين

نغدو علي سطح السماء كطفلين في براءتنا

ونـداعــب النجــمات مــن حــين إلــي حــين

وننــقـش علي فضاء الكــون قلــبا بأحرفـنا

ونبني مملـكة للعــــشق من ورد وزيــــتون 

أنا وجــارتي نستـقي عشــقا بــين أضلــعنا

أشـــهي مــن عـــطر علي أزهار تـــشرين 

عاشقان نحن من طفولتنا

 كحبات ندي تـــجري علي  أشـجار ليمون

إني لأشهد أني كل دنياها

وتبقي لي دوما أشــهي من عطر الرياحين

الاثنين، 2 يناير، 2012

مليش أحباب


وحشتيني
.
وكل ماأقول أنسي
.
تفكرني الحاجات بيكي
.
تناديني
.
 تهاديني
.
تغنيني
.
لجل أفرح وأغنيكي
.
وأرسم كحل لياليا
.
وشمة صبر لعنيكي
.
حبيبتي
.
وبعدك مليش أحباب
.
لا ليا صديق
.
ولا صاحب
.
ولا عشاق
.
واقفين علي عتبة الباب
.
حبيبتي
.
وبعدك انتي مليش
.
صبحت في دنيتي زاهد
.
بقيت درويش
.
أغنيلك
.
وأدندن في مواويلك
.
وأنادي بأعلي الصوت يا دنيايا
.
متسمعنيش
.
دخلتي إزاي لأيامي
.
سكنتي ازاي في أحلامي
.
متسألينيش
.
كأنك فيا موجودة
.
كأنك ليا مولودة
.
كأن الحب من قبلك
.
مشافهوش حد  
.
بحبك فوق حدود الحد
.
يا دبكة فرح علي صدري
.
بتحيا بين ورود الخد