الأحد، 15 نوفمبر، 2015

ليليات ( 77 ) ضلالي



يا ليلي 

كم لهفةٍ أودَعتُها عينيكِ 

وكتبتُ الشعرَ بما فاضَ فيهِ خيالي 

ولم تزلْ لي في بقيةِ أيامي 

حروفاً كتبتُها عنكِ سهرتُ فيها ليالي 

وعبدتُ فيكِ أربعةً لستُ أعصيهُنّ

جنوني ولهفتي وتكَلُفي وضلالي 

فأما جنوني يسابقُ في خيالكِ لهفتي 

وكَلَفاً بالوهم ماتَ تَكَلُفي علي دروبِ ضلالي