السبت، 31 ديسمبر، 2011

الحـــــــلوة


تروي النساءُ فـي ضيعتي أننيْ

مجنونٌ ... وقلــــبي كــلُه نـشَوة

وربــما أكــونُ عبْــقَريَ حــــبٍ

وأكـتبُ شــعراً يـغازلُ النِسوَة

وصــوروني فيلسوف عــــشقٍ

وما بخيالي يعدو المالَ والثروة

وأشاروا إليكِ وأنتِ بين أجنحتي

تُري ... من هذه الحُلوة ؟

شَــعرها كظلامِ اللــيلِ مَجْـــدُولٌ

وعيْناها تَستَهوِي كـلَ ذي شهوة

وذاك الــــفمُ الــمُرصَعُ كالعــقيقِ

علي شاطئيه ينسي الصبي لَهْوَه

ورووا عـنا فــي الهوي قصصاً

وزفونا إلي الشمسِ في موكبٍ روعة

وأنبتوا الأرض مـن حولنا زهراً

وأوقدوا في كلِ فاصلةٍ بإسمنا شمـعة

وأجْــروْا علي الأنهارِ مــراكبنا

وأورثونا القمر.. لك قطعةٌ ولي قطـعةْ

وعند حـــدودِ النَجمِ ... تـركـونا

نَسْتجدِي في ضياءِه الشوقَ والمتـعة

أه مــن حــب يُورثُني ويُبــقِي لي

مـن قلبها بقـعة ... ومـن عينـها بقـعة

أه مـن حـب يجمـعني ويحـييني

مع من سقي عمري دفَا ضِلْعَه

كل سنة وأنتم طيبين

إضغط هنا
.
ليلة بالسنة

الجمعة، 23 ديسمبر، 2011

فـــوق التـمـني

.
كتبت في عينيك أحلي الكلام
.
ولازلت تخافين مني
.
أضأتك قمراً بجوف الظلام
 .
ولا زلت تخافين مني
.
رسمتك نجماً بعرض السماء
 .
ولازلت تخافين مني
 .
وتخيلت فيك جميع الظنون
 .
حتي ضاق الفضاء بظني
.
ونثرتك عطراً فوق الخيال
 .
وفوق المحال وفوق التمني
 .
وتغنيت فيكِ بأحلي الأغاني
.
وشدوت حتي مل المغني
.
 وصيرتك مليكة ًبعرش  النساء
 .
وأهديتك ملكي ووحي دّنِي
.
وقلت بأنك فرط جنوني
.
وبأني أعشقك حتي الثمالة
 .
وبأني .. وأني .. وأني .. وأني
.
تبقي أن تسيل دمائي
.
فِداءاً لحسنك .. كي تطمئني


الاثنين، 19 ديسمبر، 2011

كرهت أحضانك


أخر كلامي ليكي كلمة حب

هأقولهالك خلاص وأمشي

وأمسح دموعي من علي رمشي

ييجي بكرايا أو ميجيش

تغني دنيانا أو حتي متغنيش

أصبح بدونك طفل يتيم

أو حتي ما أتيتمشي

خلاص هأمشي

وأبقي لوحدي في الملكوت

وأنسي اللي حبيته

جناين و سكك وبيوت

مادمتي بتجهلي شانك

وبتقولي بكل غباء

 هديت مدنتك

 وكسرت صلبانك

وقطعت لون خضرتك

وحطمت جدرانك

وغيرت لون نيلك

وحرقت فدانك

ونسيت احساس ندهتك

وكرهت أحضانك

يا مصر وانتي أحزاني وموالي

وهمي وعزوتي وجرحي

يا دبكة حزن حسيتها

وفرحتلها لما خلص فرحي

وحبة دمع ويا الهم

خديهم أهم

متلوثين بالدم

شايلين جراح الميدان

متعطرين بالسم

طاروا في ليلة عيد

وكفن الشهيد متمد فوق الإيد

قومي يا مصر وناديني

يمكن تحتاجيني شهيد

واتهني بشهادتي

 هتلاقي فيها إرادة

تحييكي بإرادتي

وانتي عروسة صيف

ع البحر بتخطي

وطرحتك بيضا بياض التلج

وعليها رسمة حب من خطي


الجمعة، 16 ديسمبر، 2011

لست أعرفها

 
لماذا
.
صرت أعشقها
.
لماذا لا أفارقها
.
لماذا كلما بعدت
.
أدنو من صداقتها
.
لماذا
.
كلما قطعت
.
جسور الحب
.
بدموع عيني أشيدها
.
لماذا
.
كل هذي
.
الأوراق أقلبها
.
وهذي الحكايات
.
علي االجدران أنقشها
.
وللعشاق أسقيها
.
وللأطفال أسردها
.
لماذا
.
ألملم قصاصات الحب
.
من بعد أن تبعثرها
.
لماذا
.
تلتصق شعاعات الشمس
.
في وجهي حين أحضنها
.
وأحضر الفساتين
.
أحمرها وأخضرها
.
أزرقها وأصفرها
.
واسعها وضيقها
.
لماذا
.
من حولها الأرض
.
أدناها وأبعدها
.
يابسهاوأخضرها
.
من أجلها أبنيها وأهدمها
.
وأعدو في شوارعها
.
لماذا
.
صرت أعشقها
.
وهل سيأتي زمان
.
حين أحكي للناس .. قصتها
.
أخبرهم بأني ... لست أعرفها

الاثنين، 12 ديسمبر، 2011

إحدي الملكات


قالت 
.
أحبك  قدْرَ البحر
 .
وحبك كالسحر
.
 فرجاءاً
.
خلصني من هذا السحر
 .
يا من صورت الحب عصافيرا
ً.
تقوم تغني قرب الفجر
 .
يا من علمني كيف الحب يعيش قصوراً
.
فوق زجاجة حبر
.
وعرفت بحرفك  تاريخي
 .
وعرفت حوانيت الشعر
.
حرفك عنواني
 .
يا طاووس الشِعر ومائدة الشعراء
 .
أحبك
.
فمن أجلي أكتب شِعرا
.
أو أكتب نثرا
 .
أو أكتب كيف تشاء
 .
أكتب حرفاًً
.
يقرؤه الساسة والفصحاء
 .
يحفظه العامة والبسطاء
 .
يحضنه الجائع أكلته
 .
ويرش بقيته مساكين الدرب
.
فيشبع منه القانع والفقراء
.
أكتب
 .
بأني إحدي الملكات
.
وقمرأ ينبت علي أفق الغيمات
 .
وبأني تاج فوق رءوس الحسناوات
.
يا رجلاً يطلع كالعصفور
 .
فيزرعني حرفاً فوق سطور الكلمات

السبت، 10 ديسمبر، 2011

حزن المندولين

 
لو أني قابلتك
.
قبل بضعةٌ من سنين
.
حين كان الحب
.
خبزي وخبز العاشقين
.
لو أنك جئت قبل عامي الثلاثين
.
يامن بقلبك بعضٌ من زمني الحزين
.
لو أنك تعلمين
.
كيف ينمو الورد علي جسد
.
داسته عجلات الحنين
.
ولو أنك تعرفين
.
كيف تتحد الكأبة والفراغ
.
فتنبت بينهما أشجار الياسمين
.
و لو كنت جزءا من جنوني
.
يامن تقرأ الناس أخبارك في عيوني
.
ولوأنك جئت منذ بضع ٍ من سنين
.
لأصبحت الأرض مملكتي
.
وأزهرت حياتي كأشجار المندولين

الجمعة، 2 ديسمبر، 2011

خـــــــدك

مُـذ كان الحب في مدينتي

زرعت في قلب الصبا أزهارا

وأضأت الثريات تـَخـَالهُن نجوما ً

وأشعلت في وجه الكواكب نارا

وأغدقت شفاه العاشقين مياها ً

وزيـَنت ورد الخدود بُهارا

وبدلت ظلام الليل نهارا

وأدرت حول ظلامه أقمارا

وجعلت من نهديك قصيدة عشق ٍ

وشققت عند تفَـتـُقهما أنهارا

وكتبت في عينيك الشعر كما أري

وتخذت من سوادِهن عقارا

ونقشت أحبك فوق جدار خدك

وتركت توقيعي تحتها للعالمين مزارا